انت هنا : الرئيسية » ثقافة (الصفحة 3)

ثقافة

الشعر، صوت النساء

الصحفية والناقدة الإيطالية ريتا فيلّيريكو حاورت الشاعرة المغربية دليلة حياوي بمجلة Noi Donne  http://www.noidonne.org/blog.php?ID=05179 خلال قراءات شعرية بــArgana TV، تعرفت على دليلة حياوي.. جمالها هادئ ومضياف، لكن تطبع ملامحها الأخاذة والمرسومة بعناية لمسة حزن وإن اجتهدت في إخفائها. رغبتُ في التحدث إليها، فكان جزائي نسخة من ديوانها: نسيم الجنوب. كنت أعلم أن قراءة نظمها لن تهب فقط الاستمتاع بالموسيقى الشعر ...

إقرأ المزيد

جنان أركانة‏

الأركان شجرة بالمغرب وفروعها بروما روما- الصوت الآخر الصورة بعدسة: لوتشيا باروتشي منذ الربيع الماضي، شرع منتدى أرگانة في تأثيث الفضاء الثقافي والفني والسياسي والديني بروما. والمنتدى مغربي إيطالي، أسسه فاعلون نشطون ثقافيا من المغرب وإيطاليا وتسيره مجموعة من شابات البلدين. فبعد برنامج "Caffè Diplomatico" الذي يقدمه صحفي قنوات Rai "روبيرتو ماستروياني" واستقبلت باكورة حلقاته سفير المغرب بإيطاليا ومالطا وسلوفيني ...

إقرأ المزيد

وا إسلامااااه.

كنت أعيب على الغرب استعذابه للأحكام الجاهزة.. وأحث المحيطين بي من أبنائه الإيطاليين أو غيرهم بضرورة التقصي لفهم الآخر.. ونيتي المبيّتة كانت تختزل الآخر فينا نحن كمغاربة وعرب ومسلمين رست قوارب حياتنا  بشطهم العامر.. ليس تجنيا منّي على الآخر "الآخر" من أفارقة جنوب الصحراء وأميركولاتينيين وأوروشرقيين.. لكن لأننا صرنا شئنا أم أبينا أبطال السنوات الأخيرة بلا منازع.. بعضنا أبطال من ورق وبعضنا الآخر  أبطال على ورق ...

إقرأ المزيد

هجرة القراءة عند النساء

حنين المعموري كل مايمر الوقت والوضع يزداد سوءاً أكثر من ذي قبل ربما الفقر والحرمان وعدم الاستقرار تجعل الانسان يتخذ اتجاهاً اخر فظروف الحياة اليوم تتطلب من الشخص ان يسعى راكضاً لتأمين متطلبات المعيشة فهذا سبب عام قد لايقتصر على المراة فقط و بما ان اغلب دولنا العربية حاليا وضعها السياسي غير مستقر بسبب الحروب والثورات لذلك نجد ان الكثير يبتعدون عن ثقافة القراءة ، ولكن هذا ليس مبرراً ، فالتوعيه والتثقيف ودور ا ...

إقرأ المزيد

فوزية.. «بيَّضَت» وجه الصومال السياسي

" وكالة أخبار المرأة " ثاني وزيرة خارجية على المستوى العربي، تأ تي من جمهورية الصومال، فهذا البلد المنكوب بحربه الأهلية منذ التسعينات أنصف المرأة من حيث التمثيل السياسي في المناصب الحكومية، في حين احتلت مصر رائدة العمل البرلماني وحقوق المرأة اسوأ دولة عربية باحترام تلك الحقوق، وبذلك احتلت معالي وزيرة الخارجية السيدة فوزية يوسف حاجي آدن «وجها في الاحداث». بعكس ما يكتب ويقال، فأول وزيرة خارجية شغلت هذا المنصب ...

إقرأ المزيد

إذهب! فأنت حرّ!

"إذهب! فأنت حر!" أو "إذهب فلا جُناح عليك!".. إنها نكتة كنت أتداولها والجيل الذي قاسمني الدراسة الابتدائية في أواخر السبعينات وبداية الثمانينات.. أي الجيل الذي كانت بيداغوجية معلّميه ـ رحم الله معظهم ـ تقوم على الترهيب قبل الترغيب!.. تقوم على العقاب وأحيانا دون معرفة الأسباب!.. ومفاد النكتة أن معلماً بعد عودته إلى تلاميذه من استراحة الفطور الثاني مع زملائه.. وجد الفصل رأساً على عقب من جراء فوضى أحدثها الصغار ...

إقرأ المزيد

ديوان ناي الغريبة للشاعرة نجاة الزباير حقائب حِبرٍ فارهة، وجراح لغةٍ معطَّرة

في طبعة أنيقة صدر مؤخرا عن المطبعة الوطنية بمراكش ضمن سلسلة أفروديت ديوان "ناي الغريبة" للشاعرة المغربية نجاة الزباير. يقول أ.د/ عبدالله بن أحمد الفَيْفي عن الديوان بين "قصيدة النثر"، مصطلحًا، و"قصيدة الشِّعر"، جنسًا أدبيًّا، خصومةٌ فقهيَّةٌ، لا مِرْيَةَ فيها. بيد أن تجارب كتابيَّة "نثيريَّة"، بين هذا وذاك، تستأهل التوقُّف والتأمُّل، بعيدًا عن هوس التصنيف النوعيّ، أو أحكام القِيَم المعياريَّة ومن تلك التجار ...

إقرأ المزيد

أخوَّة المطار..

  على مدار الشهور الأخيرة آثرت التقوقع أو التكوُّم حول الذات.. اقتداءً بالمخلوقات ذات الدم الحار التي تدخل في بيات كل شتاء تجنبا للفناء.. لكن بياتي ارتأيته لكل الفصول.. بمعنى أنني قررت الانسحاب من المشهد الجيوـ سياسي والجيوـ ثقافي و"الجيوـ كلّ شيء" مغربي!.. ليس نفورا من بلدي.. ولا تنطعا أو مروقا مني تجاه بقعة أنبتتني وسأظل أغبط نفسي على الانتماء إليها.. وكيف لا وهي بقعة ساحرة في طيبة؟!.   شموخ جبالها يغرس ف ...

إقرأ المزيد

في الذكرى العاشرة لرحيل إدوارد سعيد..

ترجمة بوطاهر لطيفة نتذكر –وقليلا ما ننسى- هذاالغائب الحاضر ونستحضر، المفكروالناقد الأدبي والموسيقي ،السياسي صاحب قضية ظل يناضل من أجلها حتى الرمق الأخير؛ و يصعب القيام بمسح شمولي لإرث فكر من يعتبره البعض "أعظم  شخصية في الجمهورية العالمية للمفكرين". نتذكر الإنسان "المقيم بين ثقافتين" ، من وجد"المنفى هوة قسرية"وقا ل"أيا كانت انجازات المنفى فإنها خاضعة على الدوام لإحساس الضياع". نستحضر أيضا مواضيع تناولها بمن ...

إقرأ المزيد

رسالة الى ادوارد سعيدر

الياس خوري. عزيزي ادوارد ابدأ من الآخر كما نقول، فأنا اعلم انك لا تحب المقدمات، كما أنك مستعجل دائما، لذا لنذهب الى الموضوع بشكل مباشر، على الرغم من ان الموضوع محيّر وغامض. اريد ان اعترف ان الحوار معك تعترضه مشكلة كبرى. فأنا أعرف ان الأموات يستطيعون مخاطبتنا، لكننا لا نعرف كيف يستطيع الأحياء التحاور مع الموتى. اقول لك ان هذه المسألة تؤرقني بعمق منذ غياب ثلاثة اصدقاء. انت متّ عام 2003، سمير قصير اغتيل عام 20 ...

إقرأ المزيد
الصعود لأعلى