انت هنا : الرئيسية » 2024 » يوليو

السّقوط في الشّمس لسناء الشّعلان في أطروحة سنّاء جبّار حياوي العبوديّ

طرابلس/ لبنان: ناقشت الباحث العراقيّة (سناء جبّار حياوي العبوديّ) في قسم الدّراسات العليا في كليّة الآداب والعلوم الإنسانيّة في جامعة الجنان اللّبنانيّة أطروحتها استكمالاً لمتطلبات الحصول على درجة الدّكتوراه البحثيّة في تخصّص الأدب العربيّ، وهي بعنوان: "مدارات الحداثة في الرّواية النّسويّة العربيّة: نماذج مختارة"، وقد درست الباحثة فيها رواية "السّقوط في الشّمس" للأديبة الأردنيّة ذات الأصول الفلسطينيّة أ. د. ...

إقرأ المزيد

وجدان شتيوي: العربيّ المحجور في وطنه وغربته في رواية “ذاكرة في الحَجْر”

صدرت رواية “ذاكرة في الحَجْر” للشّاعرة الإعلاميّة كوثر الزين عن دار الأهليّة للنّشر والتّوزيع في العاصمة الأردنيّة عمّان. تقع الرّواية الّتي صمّم غلافها يوسف الشّايب في 165 صفحة من الحجم المتوسّط.. رواية إنسانيّة أكثر من رائعة غاصت في علم النّفس والاجتماع والسّياسة والتّاريخ بلغة شاعريّة ممتعة بعيدة عن المباشرة. تناولت ما يعانيه المواطن العربيّ من غربة وصعوبات في وطنه، جرّاء الأنظمة القمعيّة، وما يكابده في ...

إقرأ المزيد

جميل السلحوت: الرّومانسيّة والحبّ المتعثّر في رواية” في قلبي..” لرضوان صندوقة

جميل السلحوت المصدر:رأي اليوم عن مكتبة كل شيء في حيفا صدرت مؤخّرا رواية “في قلبي…” للكاتب المقدسيّ رضوتن صندوقة، وتقع الرّواية الّتي يحمل غلافها الأوّل لوحة للفنّان التّشكيليّ ماهر شهاب القواسمي في 200 صفحة من الحجم المتوسّط، ومنتج الرّواية وأخرجها الأستاذ شربل الياس. رواية “في قلبي…” هي الرّواية الأولى للمحامي المقدسيّ رضوان صندوقة. طالعت هذه الرّواية فأدهشتني وسيطرت عليّ من سطرها الأوّل حتّى آخر كلمة فيها ...

إقرأ المزيد

 عبد الإله بنهدار يوقّع (البُعْدُ الخامس) المقتبسة عن رواية (أعشقني) لسناء شعلان في مهرجان أسا الزاك الدّوليّ المغربيّ

 المغرب: وقع الأديب والأكاديميّ الإعلاميّ المغربيّ د. عبد الإله بنهدار كتابه المسرحيّ (البُعْدُ الخامس) المقتبس عن رواية (أعشقني) للأديبة الأردنيّة ذات الأصول الفلسطينيّة د. سناء الشّعلان (بنت نعيمة) في مهرجان أسا الزاك الدّوليّ للسينما والمسرح في دورته الثانية عشرة  للعام 2024 في الأقاليم الصّحراويّة المغربيّة ضمن فعاليّات المهرجان السّنويّ الذي تضمّن عدّة ندوات وورش وأفلام سينمائيّة، كما تخلّله توقيعات كت ...

إقرأ المزيد
الصعود لأعلى