انت هنا : الرئيسية » اخبار متنوعة » الاتحاد الأوروبي يضع الخطوط العريضة للاستفادة من تمويلاته لدعم المرأة الأفريقية

الاتحاد الأوروبي يضع الخطوط العريضة للاستفادة من تمويلاته لدعم المرأة الأفريقية

لندن – ” وكالة أخبار المرأة

رصد الاتحاد الأوروبي إطار عمل جديد يتحتم على الدول الأفريقية الالتزام به إذا ما أرادت الاستمرار في الانتفاع من تمويل الاتحاد لبرامج تمكين المرأة في تلك الدول , واعتمدت المفوضية الأوروبية وخدمة العمل الخارجي بالاتحاد مؤخرا إطار العمل الهادف إلى ضمان تحقيق البلدان النامية نتائج ملموسة على صعيد المساواة بين الجنسين على أن يسري إطار العمل اعتبارا من العام 2016.
وقالت فيديريكا موجيرني نائب رئيس الاتحاد “بهذا الإطار العملي الجديد فإن الاتحاد الأوروبي يسير قدما على طريق المساواة بين الجنسين ذلك أن حقوق المرأة هي من حقوق الإنسان  وحقوق الإنسان هي حقوق المرأة.
نريد أن نمد شركاءنا بالدعم الذي يحتاجونه من أجل مكافحة العنف ضد السيدات والفتيات, وفي الوقت ذاته من أجل تمكينهن اجتماعيا واقتصاديا, حتى يتسنى للمرأة المشاركة بنشاط في مختلف مناحي الحياة السياسية منها والاجتماعية والثقافية في بلدانهن.”
ويركز إطار العمل الذي سيحكم علاقات الاتحاد الأوروبي الخارجية فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين حتى عام 2020 على أربعة أعمدة مواضيعية هى ضمان مساواة الفتيات والسيدات بالرجال ماديا وسيكولوجيا تعزيز الحقوق الاجتماعية والاقتصادية تمكين الفتيات والسيدات رفع صوت الفتيات والسيدات ومشاركتهن; وتقوية المؤسسات.
ومن المتوقع أيضا أن تتسبب الأعمدة الأربعة في إحداث تحول في كيفية عمل المؤسسات في البلدان النامية جنبا إلى جنب مع تعهدات الاتحاد الأوروبي لتحقيق تلك الأهداف.
ولضمان تحقيق نتائج ملموسة, سيطبق الاتحاد الأوروبي ” تحليل النوع ” على كافة المشاريع الجديدة “وسيقوم المكلفون من الاتحاد بعمل تقارير حول هذه الأنشطة باستخدام بيانات مصنفة من حيث نوع الجنس متى توافرت تلك البيانات, وستبذل الجهود لتوفير تلك البيانات وقت احتياجها”, حسبما قال بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي.
وتدخل مجموعة بلدان شرق أفريقيا ضمن المنتفعين ببرامج الاتحاد الأوروبي الخاصة بتمكين المرأة  وعليه فسيتعين على البلدان الخمسة تبني إطار العمل الجديد, إذا ما أرادوا الاستمرار في تلقي أموال من الاتحاد.

عن الكاتب

عدد المقالات : 1264

اكتب تعليق

الصعود لأعلى