انت هنا : الرئيسية » الواجهة

الواجهة

عالم مليء بالجنون!

المهندس زيد عيسى العتوم الاردن اربد، جامعة اليرموك zaid_atoom@yahoo.com   عندما وصل أحد رواد الفضاء الى ذلك القمر المتجلّي أمامنا منذ بدء الخليقة, وبعد أن وطأت اقدامه المغامرة ذلك التراب المجهول, ادار ظهره بأن التفّ بكامل جسمه لينظر الى كوكب الأرض, وحدّق به ملياً عبر ذلك الفراغ الرهيب, وسأل نفسه بنفسه: تُرى لماذا نحمّل تلك الكرة المعلّقة أكثرَ مما تحتمل, لماذا لا نستطيع أن نتعايش معاً كأناس متحضرين, لماذا ل ...

إقرأ المزيد

نظرة مجهرية جريئة لتناقضات وصراعات المجتمع التونسي: رواية “شكري المبخوت”: الطلياني:

الجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر/2015): سرد تفصيلي وطرح تشويقي في وجبة دسمة من "المواضيع الساخنة المثيرة للجدل"!َ مقتطفات لافتة وملخصة لأحداث الرواية وتجلياتها المعبرة: *من كانوا في الدائرة الاولى رأوا "عبد الناصر" يوجه ضربة بحذاء "البرودكان" الى وجه الامام الذي كان في الحفرة يستعد لدفن المرحوم، لم يكفه ذلك، ارتمى عليه يريد اشباعه لكما وربما نوى خنقه لولا أنني انتزعته منه. *أنا لست بخير، ولن اكون... ...

إقرأ المزيد

فلسطين بين “ذاكرة اللوز” و “ذاكرة الجسد”

بعيداً عن الأقدام الغارقة في وحل الانكسارات, تلك الاقدام المهشّمة أمام ابواب الحرّية وحدود وأحزان الوطن, والعاجزة عن التسلّل بين الأسلاك الشائكة والعاشقة لبعضها, وبالقرب من إطلالةٍ على الأحلام المضاءة بشمعةٍ تكاد ان تحرق شمعدانها العتيق, وعلى مسمعٍ من كلماتٍ ربما غدت مشبوهة, والحانٍ مشوّشة بالكاد تُسمع بعد سماعِ صوت العشب وهو ينمو, وأوهامٍ جائرةٍ بالكاد تبرح النوم وهو يدنو, سيحلّق طائرُ ذاكرة اللوز بصحبة طا ...

إقرأ المزيد

معاناة أطفال الشوارع  في “علي زوا” لنبيل عيوش (2000)

مهند النابلسي تكاثر هذا النمط السينمائي خلال العقدين المنصرمين لم يكبح منهجية التعامل الفظ الاستغلالي لأطفال ونساء الشوارع البائسين! *يحكي هذا الفيلم قصة أربعة أطفال مشردين في شوارع الدار البيضاء، وهم يخضعون لسيطرة شخص شرس سيء الطباع سادي يلقب بالذئب، يستغلهم جميعا مستغلا مظهره المخيف وعنفه التلقائي، ليعيشوا بذلك واقعا مأساويا ومعاناة رهيبة لا فكاك منها...وبالرغم من ذلك  فالفتى علي يحلم بالسفر وركوب البحر و ...

إقرأ المزيد

1917تحفة حربية جديدة تتماهى مع تحفة “دونكيرك”

 عبقرية التصوير السينمائي كلقطة واحدة طويلة! شجاعة بطلين تنقذ مئات الجنود من موت عبثي: ** حصد فيلم [1917] للمخرج "سام منديز" جائزتي أفضل خلط أصوات و أفضل تصوير سينمائي في حفل الأوسكار وامتاز بلقطاته الطويلة التي أذهلت الجميع، كما فاز بجائزة أفضل مؤثرات بصرية. *تكمن العبقرية في هذا الفيلم الحربي الشيق في النطاق الهائل لخدمات اللوجستيك التصويرية: حيث هناك تجوال للكاميرا المحمولة المواكبة للحركات بلا انقطاع، ا ...

إقرأ المزيد

انفلات ومسافة إبداعية

  محمد آيت علو *هامات لاريح تهزها قَبْلَ أن ينزلَ سلَّم الطائرةِ الَّتي ستحُطُّ بمطار طَنْجَةَ بعد ساعاتٍ قليلةٍ، وقبل أن تُحاصِرهُ الكاميرات والقَنواتُ التَّلفزِيَّةُ من كلِّ جانبٍ...انزَوى وانكمشَ قليلا مَزْهُواً بنفسهِ في آخرِ مَقْعدٍ بالدَّرَجَةِ الأُولى، وكأن لا أحدَ ينتبهُ لحضورهِ...ليكون كما يكونُ الآنَ في مقعده المنسِيِّ، وقد انعزلَ عن العالمِ، شيئاً فشيئاً راحَ ينزلِقُ في مقعدهِ الوثيرَ بعدما ...

إقرأ المزيد

نظرة إلى رواية “النفوس الميتة” من الأدب الروسي  

  المهندس زيد عيسى العتوم الأردن، إربد جامعة اليرموك قد يُنظر الى الأدب بمفهومه العام كونه إفراز المجتمع الذي يصدر منه, وانعكاسه الذي يُعبّر عنه, وحبله السرّي الذي لا بدّ وأن يلازمه, فمهما تنوّعت وتجدّدت أغراضه وأشكاله, سيبقى لا يبرح مهمته الأرقى وغايته الأسمى, في التعبير الفطريّ والعفويّ عن خلطة القضايا والهموم, بوجهها المبهج او واقعها المشؤوم, لتبرز وتتجلّى عندئذٍ كينونة الأدب السياسيّ بحسّها العميق, ...

إقرأ المزيد

الكاتب محمد آيت علو ،نصوص منفلتة ومسافات 

ـــ بــوح وانـتعـاش: -1-    رجــلان لا أعرفهـما، وصاحـب اللحـية الكثـيفـة لـم أره من قبـل، والرجل المهيــب ملامـحـه توجعني، أما الأقرع فوجهـه ليس بغريب عنـي...  وأنامل صبيـة تداعب سيجارة مرتاعـة فيما يبـدو من الرجال، ملسـوعة، مبعثرة الكيـان، مـن العـزلـة  وغـدر الرجال، ومن الضيـاع تدخـن غليونها، ترتاد بداية لـيلة مقمرة...، وسـط الدم والذبائح  والزغـاريد، والشعر المدلى، وإيقاع الطبول، و"قريقبة"، وصوت "الهجهو ...

إقرأ المزيد

قراءة في منجز المؤلَّف الجديد

للكاتب المغربي محمد آيت علو "كـأَنْ لا أَحَدْ" عن منشورات “مؤسسة آفاق للدراسات والنشر والاتصال ”المغرب، صدر للكاتب محمد آيت علو، مؤلفه الجديد بعنوان: “كأنْ لا أَحَدْ”، ويقع الكتاب في 112 صفحة من الحجم المتوسط، المقاس: 14.5× 21.5 سنتم وتضم 20 نصا، هي على التوالي: “وجوه وأفواه”، “إلى حين تمطر”، “أصبع صغير”، “زنزانة لا تضيء”، “كذلك بعد اليوم”، “صور رجال جبال”، “حائل الاشتهاء”، “احتضار حياة ”،“طيف ابتسامة”، “اخ ...

إقرأ المزيد

اوتيل ترانسلفانيا (2018)/إ جازة الصيف:

 "علاج صيفي" سينمائي بمذاق منعش! مهند النابلسي هاوي سينما وناقد حقيقي  *تحريك فنتازي طريف صاخب ومرعب ترفيهي لأقص الحدود ولن يفهمه الصغار بعمق! *يشارك الكونت دراكولا هنا بفيلم التحريك المسلي هذا ويرافقه في رحلته الصيفية البحرية هذه عددا من الوحوش التي تعشق السفر عبر البحار، غير مدركين جميعهم أن عائلة الاسطوري العتيق "فان هيسينغ" قد استولت خلسة على اليخت الترفيهي الكبير...فيلم من إخراج "جيدي تارتاكوفسكي" وكتا ...

إقرأ المزيد
الصعود لأعلى